أرقام وحقائق: Stadt Nürtingen

zum Seitenanfang

Hauptbereich

أرقام وحقائق

إنّ أعداد الناس الفارين نتيجة الحروب والارهاب والتمييز العرقي و الطائفي في تزايد مستمر في العالم. فالكثير منهم يلجأ إلى أماكن آمنة في أوربا, بحثاً عن الأمن و السلام, و المانيا واحدة من هذه الدول, التي تمنح اللاجئين إليها الحماية بموجب حق اللجوء السياسي المرسخ في الدستور الألماني.

لاجئون – طالبو اللجوء السياسي – لاجئون سياسيون معترف بهم – لاجئون ذو إقامة مؤقتة- ما هو الفرق بينهم؟

بموجب اتفاقية جينيف للاجئين يعتبر لاجئاً كلّ مَن يجد نفسه مجبراً على العيش خارج البلد الذي يحمل جنسيته, لخوفه المبرر من الملاحقة و ذلك لأسباب العرق أو الدين أو المذهب الطائفي أو الجنس أو لانتمائه لطبقة اجتماعية معينة أو لاتجاهه السياسي.

طالب اللجوء السياسي هو الشخص الذي يعيش في بلد لا يملك جنسيته ويقدّم طلباً لحمايته (استقباله وحمايته من اضطهاد سياسي أو أيّ اضطهاد من نوع آخر) و مَنْ يتمّ الاعتراف بطلب لجوئه يُسمى لاجئا سياسيا يتمّ الاعتراف بحقه في الحصول على اللجوء, فيحصل بذلك على حقوق كثيرة توفّرها له الجهات المختصّة في المانيا.

عبارة لاجيء ذات اقامة مؤقتة تعني " إيقاف مؤقت لترحيل " الاجانب المجبرين على مغادرة البلد, بسبب عدم الاعتراف بحقهم في الحصول على اللجوء, لعدم توافر الأدلة و الإثباتات التي تخولّه الحصول على هذا الحقّ, و تكون الغاية من هذه الوثيقة هي تمكين حاملها من الاثبات بأنّه مُسجّل وبأنّ تنفيذ الترحيل في الفترة المعينة مُعلّق. النظر في طلب اللجوء في المانيا يتم بواسطة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين  (باختصار BAMF).

لا يوجد للبلديات أيّ تأثير أو نفوذ على هذه المجريات.

كيف يتم التوزيع ومن المسئول؟

من المعروف أنّ الأقاليم الاتحادية في المانيا هي الجهة المُلزَمة قانونياً بإسكان ومأوى طالبي اللجوء. و إقليم بادن فورتنبيرج (Baden-Württemberg) يستقبل 12,97% من اللاجئين القادمين الى المانيا. أمّا التوزيع على الاقاليم فيتمّ بموجب ما يسمى مفتاح كونيجشتاين (Königsteiner Schlüssel). مبدأه مبنيّ على هذا الأساس: ثلثاه أيّ 3/2 عائد على دخل الضرائب وثلثه الآخر, أيّ 3/1 عائدٌ على عدد سكان الإقليم.

طالبو اللجوء المُخصّصون يُوزّعون في البداية على ما يسمى مكان الاستقبال الاول (Erstaufnahmestelle) في الإقليم مثل: كارلسروة (Karlsruhe) – مِسشتيتِن (Meßstetten) - اِلفانجِن (Ellwangen). هنا يتم تسجيلهم وفحصهم طبيّا - للتأكّد من خلّوهم من أيّة أمراض مُعدية - لدى المكتب الاتحادي للهجرة والمغتربين (باختصار BAMF) المسئول عن مجريات اللجوء مُلحقة قريبة من مكان الاستقبال الاول حيث يتم فيها تقديم طلب اللجوء وإجراء المقابلة مع طالب اللجوء.

خلال مدة اقصاها 6 أشهر يتم توزيع طالبي اللجوء على المدن والنواحي في ما يسمى الإسكان المؤقت (vorläufige Unterbringung). و التوزيع يتمّ على أساس عدد السكان. فمثلاً تستقبل منطقة ايسلنجن "Esslingen" وضواحيها  5,85  % من لاجئي الإقليم (اقليم بادن فورتنبيرج) (Baden-Württemberg). و مدينة نورتنجن "Nürtingen" مُلزمة على استقبال 7,7 % من هذا العدد .

و لتحقيق هذا الهدف تستخدم منطقة ايسلنجن "Esslingen" وضواحيها مساكن ومآوي جماعية أو شققاً يتم تجهيزها وادارتها لهذا الغرض. في هذه الحال تكون البلديات مجبرة قانونياً على المساعدة بتوفير أراضي للبناء وعمارات الخ.... و خلال فترة الاسكان المؤقتة هذه تقوم المنظمة الانسانية "AWO" بتقديم الخدمات الاجتماعية مدعومة بخدمات المتطوعين الانسانيين بشكل إرادي و فردي حرّ.

عندما يتم البتّ في طلب اللجوء و بشكل غير قابل للطعن, تتحدد صفة الاقامة "Aufenthaltstitel" و ذلك خلال 24 شهراً, على أبعد تقدير, و عندئذ يحقّ للاجئين البحث عن شقة أو بيت بشكل مستقلّ ( أي بذاتهم) و هم الذين عليهم القيام بذلك, وعندما يتعذّر ذلك لسبب ما, فلا يتمكنون من الحصول على بيت فإنّ البلدية مُلزَمة بإيجاد سكن لهم يكونُ منخفض التكلفة من حيثُ الترميم و إعادة تأهيله ليصبح صالحاً للسّكن, كما هو الحال مع المشردين ومن ليس لهم مأوى. عندما يسكن اللاجئون في ما يسمى المسكن الالتحاقي "Anschlussunterbringung" تتم رعايتهم والعناية بهم من قبل إدارة العمل الاجتماعي "Sozialer Dienst" ومنظمات وهيئات إنسانية أخرى للمتطوعين.

مَن يستطيع تقديم طلب اللجوء السياسي؟

بموجب الفقرة 16a  من دستور المانيا الاتحادية  يحظى كلّ مَن يكون في بلده مُلاحقاً سياسياً على حق

اللجوء السياسي.

سياسيا يعتبر الشخص مُلاحقا عندما يكون مهدداً بسبب :

  • العرق
  • الدين
  • الجنسية
  • الجنس
  • الانتماء الى طبقة معينة من المجتمع
  • القناعة السياسية

ليس كل اجراء حكومي سلبي - حتى لو كان مرتبطا باحدى السمات الشخصية المذكورة – يعني ملاحقة ذات صلة بموضوع اللجوء السياسي. فإمّا أن تكون القضية تمثل انتهاكاً للحقوق الشخصية للمرء من ناحية أو أن يكون هذا الانتهاك بحدّته مُوجّها الى الشخص لاقصائه عن المجتمع من خلال ممارسة ضغوط معيّنة عليه.

الاشخاص الذين تتوافر بهم هذه الصّفات يحق لهم تقديم طلب اللجوء السياسي, و البتّ بموضوع اللجوء السياسي والموافقة عليه يتمّ بعدَ النظر والفحص الدقيقين لكلّ شخص على حدى من خلال ثبوتيّاته أو وضعه الشّخصي.

حالات الطواريء العامة مثل الفقر والكوارث الطبيعية أو انعدام النظرة المستقبلية (بؤس اجتماعي) لا تُعتبر عوامل وأسباب أساسية لمنح اللجوء السياسي في ألمانيا.

و عندما يتمّ دخول أيّ شخص لالمانيا عن طريق بلد ثالث آمن فمن المستحيل الحصول على حق اللجوء السياسي بغض النظر عمّا إذا كانت العودة الى هذا البلد غير ممكنة حالياً، على سبيل المثال عندما لا يُعطي طالب اللجوء السياسي معلومات وأدلة محددة عن هذا البلد.

كيف تجري عملية تقديم اللجوء؟

عموماً يجب على طالب اللجوء أن يقدّم طلب لجوئه بذاته عند ملحقة من الادارة الاتحادية للهجرة واللاجئين (BAMF) . وعند الموعد المحدّد تقوم الإدارة بدعوة مترجم يكون مُلِمّاً بلغة اللاجئ. و لدى تقديم طلب اللجوء السياسي, يتمّ شرح حقوق وواجبات طالب اللجوء السياسي ضمن مجريات عملية لجوئه. هذه المعلومات المهمة تُعطى له خطياً بلغته, ليكون قادراً على قراءتها و فَهم مضمونها.
يُنشئ المكتب الاتحادي اضبارة الكترونية لطالب اللجوء, تشمل جميع المعلومات الشخصية عنه. كل طالبي اللجوء السياسي - اذا تجاوزوا عمر ال 14 عاما - يتم تصويرهم وتُؤخذ منهم بصمات الأصابع (أخذ البصمات من طرف الشرطة).  هذه الاجراءات تكشف لنا ما إذا كان طالب اللجوء السياسي قد تواجد في وقت سابق في المانيا - ربما تحت اسم آخر مغاير لاسمه الذي تقدّم به حاليّاً- . عند تقديم طلب اللجوء السياسي يتمّ إصدار وثيقة هويّة شخصيّة له Aufenthaltsgestattung))  تحمل صورته.
و للنّظر في قضية اللجوء السياسي, يُسأل طالب اللجوء, من قبل موظف في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) عن الأسباب الشّخصيّة لهروبه من بلده و اضطراره لمغادرة هذا البلد, و المقابلة بالعادة لا تكونُ علنية, و الموجودون أثناء المقابلة هم طالب اللجوء السياسي ووكيله (محامي أو وصي) وصاحب القرار. المترجم وظيفته ترجمة الأقوال. بعد المقابلة تدرس الادارة الاتحادية الأسباب المسرودة و تنظرُ فيما إذا كانت كافية لاعطاء الحماية له و الاعتراف بحقّه كلاجئ في المانيا.
لاصدار القرار حول طلب اللجوء السياسي عموماً, يكون المصير الشخصي للانسان هو الحاسم. يصدر القرار في طلب اللجوء السياسي خطيا كقرار من المكتب الاتحادي يتمّ فيه شرح أسباب اتّخاذ القرار ويُقدم للمشاركين بالقضية كما وتُعطى لهم تعليمات بخصوص طرق الطعن القانونية, إذا لم يكن لطالب اللجوء السياسي موكلاً في قضية اللجوء تُعطى له ترجمة مضمون المقابلة و تعليمات بخصوص طرق الطعن القانونية .

أي خدمات ومساعدات تُقدّم للاجئين ؟
يحصل طالبو اللجوء السياسي على كل احتياجاتهم اليومية . قانون خدمات اللاجئين (AsylbLG) يحدد رعايتهم ومعيشتهم. هذا القانون ينطبق على كل طالبي اللجوء السياسي وعلى كل المُجبرين على مغادرة البلد (مثل حاملي الاقامة المؤقتة Duldung) وعلى كلّ الاجانب الذين يسكنون في المانيا بشكل مؤقت .
هذه هي الخدمات المنصوص عليها:
خدمات أساسية
-    للأكل
-    للاسكان
-    للتدفئة
-    للملابس
-    للرعاية الصحية والجسدية
-    للسلع المعمرة والاستهلاكية
-    خدمات في حالة المرض والحمل والولادة
-    للمصروف اليومي أيّ لاحتياجات الشخص اليومية, فالبالغ من العمر بدون مدخول والذي يسكن في مسكن جماعي يحصل على 325 يورو شهريا (محدد بتاريخ 01/03/ 2015) إضافة الى المساعدة الطبية .
أمّا البالغ من العمر وهو بدون مدخول و يسكن في شقة خاصة يحصل على 359 يورو شهريا (محدد بتاريخ 01/03/ 2015) بالإضافة الى الاجرة الاعتيادية في المنطقة والمساعدة الطبية. ويحصل كذلك عند الحاجة على مبلغ إجمالي لمرة واحدة لصرفه على أثاث البيت. و ينطبق على الأشخاص الآخرين من الأسرة المتقاضية للاعانات الاجتماعية (الاولاد أو الزوج والزوجة) مبدأ النسب التصاعدية (gestaffelte Sätze) . و في حالات استثنائية يمكن الحصول على مساعدات أخرى تتوقف على الحالة الخاصة للشّخص. الخدمات الأساسية تُقدم كمعونة عينيّة غير نقديّة.
يمكن الحصول على معلومات أكثر على هذه المواقع الخاصة:

مجلس ادارة المدينة قام بربط صلاحيات وكفاءات الدوائر المنفردة في مشروع مُوحّد لانجاز المهام الادارية المترتبة بشكل هادف وفعّال .

مخطط البنية

لتنسيق المساعدة الانسانية المُقدّمة من المتطوعين لرعاية اللاجئين تمّ مبكراً إنشاء وظيفة خاصة . بتاريخ 10/11/2015 وافق مجلس البلدية على تعيين عدد من الموظفين الجدد لفترة زمنية محددة لاتمام وانجاز التوسع الكبير في العمل ، على سبيل المثال في دائرة الاجانب, نضطر أحياناً لغلق مكتب الأجانب و مكتب الأحوال المدنيّة لكثرة المعاملات و الطلبات المقدّمة. لهذا نرجو أنْ يتفهّم الإخوة المواطنون هذا الوضع. بإمكانكم أخذ المعلومات الراهنة من الموقع الخاص: www.nuertingen.de

Stadt Nürtingen
Postfach 19 20
72609 Nürtingen

Marktstraße 7
72622 Nürtingen
Öffnungszeiten Rathaus:
Montag bis Freitag: 07.30 Uhr bis 12.00 Uhr
Dienstag: 14.00 Uhr bis 17.00 Uhr
Donnerstag:14.00 Uhr bis 18.00 Uhr
Zusätzliche Öffnungszeiten Bürgeramt und Bürgerbüro Bauen:
Donnerstag: 07.00 Uhr bis 19.00 Uhr durchgängig

Das Sachgebiet Ausländerwesen ist mittwochs und freitags ganztägig geschlossen. Das Standesamt und die Kindergartenverwaltung sind mittwochs ganztägig geschlossen.
QR-CodeZeitreise durch Nürtingen